منتدى يهتم بعالم الروحانيات و الحكمة في ابطال باطلها و نشر الصحيح منها تقديم علاجات للناس و الرقية الشرعية و الطب البديل ... علاجاتنا لليائسين من العلاج بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حالة زينب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف
Admin
avatar

عدد الرسائل : 126
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: حالة زينب   الأربعاء أكتوبر 08, 2008 11:06 am

حالة زينب
هذه الأخت التي تزوجت منذ ثلاث سنوات و انتقلت إلى بيت زوجها الذي يبعد عن بيت أهلها بحوالي 300 كيلومتر كانت مشكلتها أنها لم تنجب أو بالأحرى يمكن أن نقول يحدث لها إجهاض مبكر , و في أحد المناسبات زارت أهلها و كان أخوها قد استضاف أحد المعالجين ليقرأ عليه الرقية الشرعية و عند الفراغ أخبرت زينب أخاها أنها أحست بشيء غريب عند استماعها للرقية . فقررت أن تجرب حظها مع اللم أن هذه الأخت محجبة تقوم بكل واجباتها الدينية أي أنها كانت أختا ربانية مراقبة لله عز و جل و لا نزكي على الله أحدا .
عندما قرأت عليها الرقية حضر جني عليها و تكلم على لسانها معلنا للحضور أنه صغير السن و أنه لا يدري من أين أتى و لا ما اسمه و لا يدري أي شيء عن الوجود و أن معه من الجن من يطعمه و يوجهه و يقوم على أمره ... و تحت ضغط المعالج صرخ الجني و قال اليوم لن أنكر شيئا – إني مسخر بسحر لمنع الولادة و أن هذا السحر و ضعته لها أم زوجها و أخته و قد أفقدني الذاكرة و لا يمكنني أن أضيف شيئا آخر فأنا صغير و أخشى أن يقتلوني -
و أجمع الأهل و المعالج على صحة الخبر و هنا تضاعفت معاناة زينب . و هنا رحلت زينب إلى بيت زوجها حاملة أحقادا و غلا لأهل الزوج كارهة له في الأعماق حسب قولها و بدأت تشعر بالضيق و الخوف و عدم الراحة و الاطمئنان و التعب الشديد عند قيامها بأي عمل تعبدي
اسودت الحياة في عينيها أصبحت تشعر بالضيق في بيتها فتخرج إلى الشارع تتمشى عسى أن ينشرح الصدر ... هنا كلمني زوجها طالبا موعدا لبينا النداء بحمد الله و حسن توفيقه :
جالستها و كلمتها و أصلحنا ذات البين بينها و بين أهل الزوج كلمتها عن الشيطان و مكائده و عن الدين و وصاياه ... و هنا حضر الشيطان بمحض إرادته و قال لي جاءا بك لتقرأ القرآن فاقرأ و انصرف و لا تقل لها هذا الكلام ... صرفته و أكملت الحديث معها فأوقفتني أثناء الحديث و قالت يكفي جازاك الله خيرا فقد أبصرت الطريق ... بعد ثلاث أيام أتيتها لأسأل عن حالها فاستقبلوني و قد انقلب حزنها فرحا و ضيقها انشراحا ... شرحت لها بعض وصايا الرسول صلى الله عليه و سلم و هنا حضر الشيطان بصعوبة بالغة بعد إرادتها طبعا و أول ما قاله سودت حياتي وا عجبا كيف لامرأة نائمة و كلما اقتربت من قلبها سمعت القرآن يتلى...؟
شفيت و الحمد لله و انتصرت و هي اليوم أم لأبن اسمه يحيى و تنتظر ثان .

_________________
و كفى بالله شهيدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamssaqui.ahlamontada.net
 
حالة زينب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الحكمة و الروحانيات  :: قصص واقعية-
انتقل الى: