منتدى يهتم بعالم الروحانيات و الحكمة في ابطال باطلها و نشر الصحيح منها تقديم علاجات للناس و الرقية الشرعية و الطب البديل ... علاجاتنا لليائسين من العلاج بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتي مع الجن_ الجزء الثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة هوا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 153
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: قصتي مع الجن_ الجزء الثاني   الإثنين أكتوبر 06, 2008 7:05 am

ومرت السنين والأعوام وأنا على تلك الحال
كنت في تلك الفترة أسمع أصواتا // مثلا كصوت أبي يناديني ، فأذهب اليه مسرعة . واكتشف حينها انه غيرموجود في البيت أصلا ،،،
أو حتى حين اكون بحضرة اهلي وإخوتي وبينهم إذ بي ألمح من يمر ويتجه بصري نحوه لا إراديا .أو أسمع من يكلمني عنذ أذني فابتسم وأحيانا أرد بصوت خافت كي لا ينتبه لي أحد ، ولكن أصبح أهلي يلاحظونني ،، كنت حينها قد وصلت تقريبا لسن العاشرة ،، وقد زاد في تلك الفترة انطوائي وبعدي عن اهلي وعن كل من حولي ما عدا اصدقائي الصغار وأبوهم. الذين لم أعد أحتاج الى ركن أو زاوية أ و لأنام كي أذهب إليهم ،، بل في تلك الفترة أصبحح بيننا تواصل رهيب وعجيب وكله كان بالسر ودون كلام ،، كنت أشعر أني أخاطبهم من داخل روحي وأنهم يفهموني ويردون علي ،، أصبحت أعرف وأشعر بأني أنزل الى عالمهم... ،،
فقط ان اردتهم اناديهم بروحي واستدعيهم وكل ذلك دون كلام ولم اعرف كيف ولم كنت افعل ذلك ،، فإذا كان مني ذلك ذهبت فيما يشبه الإغماءة أو بين اليقظة والمنام وأشعر بجاذبيةأو كمغناطيس أو كجزء مني يستل للأسفل مع اني في تلك الحالة أرى عالمي وأهلي إلا اني أرى عالمهم وأعيشه بكل ما فيه ،،
إلى أن أتى يوم وأنا مع رفقائي أولئك كنت أشعر وكأن بصري يتجلى شيئا فشيئا كمن تكون على عينه غشاوة وتبدأ بالانجلاء أول ما رأييته هو منزلهم رأيته على حقيقته
لم يكن كما تعودت عليه دوما فقط أشجار وشجيرات وغابة يتوسطها البيت ،، لقد كان البيت قذرا وسخا وكأن من يسكنه لم ينظفه من سنين ورأيت وجه أبيهم الحنون الذي كنت أحبه من أعماقي ومازلت الى الآن ،، لقد كان بشعا مخيف ومرعب شعرت ببعض الخوف والتعجب حينها ولكني لم أبده لهم ثم رأيت اخيرا أصدقائي الصغار لم يكونوا أفضل حالا من أبيهم ،، فقد كانوا ايضا قمة في البشاعة ولا أحبذ أن أصف ملامحهم هنا احتراما مني وتقديرا لهم ولعشرتي معهم ..

ولكني فهمت حينها أنه آن الأوان لأعرف ذلك العالم على حيققته
آن الأوان لأنضج وأن لا أتصرف كطفلة مدللة هائجة ،،ومن ثمابتعد عن عالمهم
شعرت بالخوف في عيني ابيهم من أن أتركهم أو ان ابتعد عنهم
لم أظهر أماهم أي تعبير أو تغيير مني تجاه الموقف ،، ولكن في الحقيقة بعد أن عدت لعالمي شعرت ببعض الخوف والتعجب من أشكالهم
ولم أعد أناديهم أو أذهب اليهم تقربيا لمدة يومين
شعرت حينها أن الدنيا أصبحت فارغة وأني بت وحيدة ،، لا أحد معي ممن أحبهم
وفي يوم من الأيام كان ببيت جيراننا عرس وأنا وإخوتي فوق سطح منزلنا نتفرج على ذلك العرس ،، ثم صعدنا فوق خزان الماء لنتمكن من الرؤية تماما
فإذا بي أشعر أن أحدهم يناديني ،، فلم أجبه . لقد كان من أصدقائي السفليين ،، ولم أظهر حتى أني أسمعه ،،
كان يحاول ان يدفعني من مكاني وانا لا اعير الموضوع اهتماما ،، فما شعرت بنفسي إلا وأنا على الأرض ،،
ولكن لم أشعر بألم السقوط ، ولا أعرف كيف سقطت ،، وكانت المسافة بعيدة بين خزان الماء والأرض،،
قمت من مكاني ونزلت للبيت وفهمت ما ارادوه وذهبت لأتهيأ نفسيا وأنزل معهم
وبالفعل نزلت معهم ووجدت منهم عتابا حارا ،، وجدت منهم إخوة لا أصدقاء ،، ووجدته أبا لي وليس لهم فقط
أعتذرت منهم بحرارة وحب وأعجبني ما كان منهم وعدت مهم كما كان وأفضل
وبقيت على حالي معهم ذلك مدة طويلة أصبحت خلالها أرى الكثيرين ممن يخطفون بصري ولو كنت وسط جماعة
وان أتيت للنوم سمعت أصواتهم وحديثهم عند أذني
لم أكن أنزعج منهم بل ان لم اسمعهم أو أراهم أفتقدهم ،، الى ان وصلت لسن المراهقة وكان تقريبا عمري في تلك الفترة 15 عاما

وحصل مالم يكن في الحسبان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
affraid affraid affraid affraid affraid
فانتظروني ................. والبقية لها موعد

استودعكم الله
</STRONG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصتي مع الجن_ الجزء الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الحكمة و الروحانيات  :: قصص واقعية-
انتقل الى: