منتدى يهتم بعالم الروحانيات و الحكمة في ابطال باطلها و نشر الصحيح منها تقديم علاجات للناس و الرقية الشرعية و الطب البديل ... علاجاتنا لليائسين من العلاج بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابنائي الجن بين الحقيقة والخيال ( الجزء الخير)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة هوا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 153
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: ابنائي الجن بين الحقيقة والخيال ( الجزء الخير)   السبت أكتوبر 11, 2008 2:54 pm

ونتابع اليوم لنصل لنهاية وختام قصتنا ...

فتقول :

بعد ان هداني الله على يد ذلك الشيخ وعرفت طريق الحق بدأت في صراع مع نفسي وصراع امر مع الجن .. كنت اصارع نفسي لكيلا ألين أو أعود لدربي ولعلاقتي بالجن .. ورومل من ناحية أخرى ينتهز الفرص ليعود لي ويرققني ويذكرني بما كان منه وحبي له ..

لم أنكر أني أحببت رومل يوما .. ولكن لا أنكر أيضا أني غدوت اليوم أكرهه .. لكن حين بدأ رومل يشعر بذاك التغير الحقيقي من ناحيتي له .. بدأ يفتح الدفاتر ليصارحني .. لم أعلم أحقيقة كان كلامه ام كذبا ..

هل كان يقول ما يقول ليلين قلبي واعود معه ؟؟؟ لا أعلم

لقد جاءني يوما في منامي مع أولئك الصغار الذين كنت أراهم في بيتي .. وهم يتعلقون بثيابي ويصيحون .. كنت امهم . اولئك الاطفال حسب قوله لي هم الذين ولدتهم وأرضعتهم وكنت اشعر بهم قربي وحولي وأسمع نداءاتهم لي بكلمة ماما وأسمع صوتهم لا يفارق مسمعي .. قلت له أنت تكذب وما ذاك الا لترجعني لك ..

أقسم بالأيمان المغلظة أنهم أبنائي وقال انتي تعلمين أنهم أولادك وكنت موافقة على انجابهم مني ولكنك كنت تخادعين نفسك وتوهميها انك ما زلت في حلم .. حتى بعد أن تجلت لكي الحقائق ما تريدين التصديق .. ولكن ان لم تكوني لي ولهم فهذه آخر مرة سترينهم فيها سأمنعهم منك خوفا عليهم .. خوفا عليهم من انسية ظالمة لا قلب لها ولا شعور .. قلت له بل انت من عدمت القلب والإحساس والشعور ،، إن كان هؤلاء فعلا أطفالي فأنت من ظلمتهم بكونك أنجبتهم من انسية ،، وأنت من ظلمتني كوني لن ارض يوما بالعيش معكم ولا أن تبقوا طول الحياة معي ... ووسط هذا الحوار الحاد امسكت طفلة صغيرة منهم بثيابي وأخذت تصيح وتبكي ولا تريد ان تبتعد عني ،، كانوا اولئك 3 أطفال ولدين وبنت .. وأخبرني بأسمائهم ولكني نسيتها لعدة اسباب ،، أولا أنها صعبة ، وثانيا لني لم أصدقه ، وثالثا لأني أردت ان انسى الموضوع .. فقد مضى على زواجي ست سنوات ولم أنجب وتعلقي بالأطفال وحبي لهم فظيع .. فلو صدقته لما تخليت عن اولئك الصغار ،، كون عالم الجن معاشرتهم ليس غريبا علي .. فلن أرفض أطفالي منهم .. ولكني من شدة الصدمة قررت النسيان وعدم التفكير بهم بتاتا .. ولكن اتعلمون حقيقة الأمر .. رغم أني قلت له ذلك وزجرته ونهيته وأبعدته ،، إلا أني لم يتفارق خيالي صورتهم وهم متعلقون بثيابي ويبكون علي وهو يسحبهم .. وقال لن تروها بعد اليوم لقد باتت عدوة لكم .. إنها لا تختلف عن بقية الإنس ..

ذهبوا وقلبي يدمي ويتمزق .. لكن ما أعرتهم اهتماما وذهبوا .. وبالعفل منذ ذلك اليوم لم أرهم ولم أسمع صوتهم ولم أجلس مع أحدهم ..

إلا كبير إخوته رأيته يوما وكان خائفا ،، ,حين سألته لم الخوف ؟؟ قال أن أبوه لو علم لعاقبه . . . فأعطيته شيئا وأمرته بالعودة وكان سعيدا جدا .. ومرة اخرى رأيت البنت وكانت على عجلة وخوف أيضا بل ورعب .. رأيتها من بعيد ضحكت لي وذهبت ..

المهم نسيت موضوعهم .. أو بمعنى اصح حاولت ان اتناساه خاصة أن الشيخ عبد الرحيم قال لي أن هذه غير حقيقة وإنما يوهمون لي لأعود لهم ولعالمهم .. صدقته وابتعدت عن اولئك الأطفال رغم أني بداخلي متيقنة انهم حقيقة وأنهم فعلا أطفالي .. لأن الشيخ قال لي أنه في حالة واحدة فقط يحصل الحمل هو موافقة كلا الطرفين .. وأنا رغم أني كنت أشعر به حلما .. إلا أني كنت موافقة عليه .. لا بل وسعيدة جدا به وباولئك الصغار .. وفي الواقع لا أخفيكم أمرا ..

بما أني اخترت ان أكتب قصتي .. فلن أسر عنكم شيئا ..

حتى وهو حلم كنت اشعر به حقيقة وحين كانت اول ولادة كنت اشعر بأنه حقيقة وحين كان يهدئني رضيت بتلك الحقيقة .. ولما تكرر الأمر لم أستنكر الموضوع او انفيه بل رحبت به وأحببت أن يكون لي أطفال حتى لو كان منهم ..

إذا خلاصة الموضوع ... أني كنت فعلا راضية بالإنجاب منه وكنت مع ذلك اغالط نفسي وأقل لا أني في حلم مع ان قرارة نفسي وحديثي معها تقول غير ذلك ..

وإلى الآن أقول ان كانت تلك فعلا حقيقة فأنا لن أنكرهم ولكن لن اعود لهم مرة أخرى بعد أن ابتعدت عن ذلك العالم .. ولدي صديقة من الجن دكتورة اسمها الجوهرة .. لم أذكرها لكم من قبل عفوا .. هذه الجوهرة تعرفت عليها في بداية فترة زواجي حين كنت دائما امرض جاء أحد أصدقاء زوجي برجل وقال انه يحضر الجن فيتلبسوه ثم تنطق الجنية منه وتعالج .. وكانت هي من تتلبس ذلك الرجل .. كان المر بالنسبة لي متعة كوني اكلم من عالم احبابي احدا وجها لوجه وأمام زوجي ..

المهم كانت تلك بداية تعارفنا .. وبعدها أصبحنا دائمي التواصل ببعضنا وبالفعل كانت صديقة ولا كل الصديقات .. الآن وبينما كنت اكتب بقية القصة كلمتني فقلت لها أنا مشغولة الان وسأعاود الحديث معك الساعة 12 ونصف مساء بحول الله .. المهم أخبرت صديقتي تلك بكل ما قاله رومل .. ذهلت وقالت أفعلا صارحك ؟؟ قلت لها نعم . ولكن ليس هذا فحوى الموضوع ، إما أريد أن أعرف هل فعلا لدي أطفال من الجن أم لا ؟؟

قالت حسنا أمهليني دقائق وسأعود لكي .. قلت لها لكي ذلك ولكن قبل قالت لي لا تصدقيه فالتي تحمل من الجن يكون عنها في صدرها كتلة واذا ذهبت للطبيب يقول لها قيح أو لا نعرف .. قلت لها فعلا ذهبت قبل حوالي 3 أشهر الى الطبيب وكنت اشكي من ثديي منذ فترة ولكن لم أذهب سوى الآن وبالفعل قال لي ما قلتي ,, قالت انتظريني اذا وسأعود وانتظرتها فإذا بها تصعقني وتقول فعلا لك 3 اطفال ورومل يتحلف انك ين تريهم وأنه يخاف عليهم منك .. قلت لها لاعليك منه وانسي موضوع رومل ولكن كل ما أرجوه منك هو أن تطمنين على حالهم بعد كل فترة وأخرى .. قالت غالية والطلب رخيص .. وبالفعل بعد كل فترة أرسلها اليهم لتاتيني بخبرهم .. حتى لو لم يكونوا أطفالي فقد تعلقت بحبهم وأريد السؤال عنهم دوما ..

أما رومل فقد ابتعد او كما أظن انه ابتعد ... أما حين أبتعد أنا عن الذكر أو أسهو وأغفل .. أ, حتى حين أقع في مشلة كبيرة وأحس أن لا أحد لي في الحياة .. أفاجأ به وقد أتاني ،، وبصراحة أحن اليه في البداية وأبدأ في الإقتراب منه ولكن سرعان ما أبتعد ..

فتركه لم يكن سهلا بالنسبة لي هو وعالم الجن بكامله .. لذلك لا أريد العودة والتعلق من جديد وإعادة المعاناة مرة اخرى ومحاولة اللإبتعاد ..

فبما ان الله قد يسر لي من يدلني ويرشدني .. فلم اتعامى وأعود ؟؟؟

وهكذا انتهت قصتي ...

كرهت عالم الجن وابتعدت عنهم جميعا ما عادا صديقتي ..

لم أعد أفتح تلك الورقة نهائيا ولو راودتني نفسي فأني أغالبها إلى ان اغلبها ..

رومل ما زال بقربي ولكنه لا يستطيع الاقتراب مني ...

يتحين الفرص وفي أقربها يعود ليقابل بالصد من جديد ...

أتعالج حاليا أنا وزوجي عند شيخ راقي بالقرآن ومحاولينالبحث عن حل للإنجاب ...

وفي النهاية ...

اقتنعت بأنه إن لم يكن لك من نفسك واعظ فلن تستمع لأي مواعظ ..

اقتنعت بابتعادي عن عالم لا خير فيه .. ونسيان كل تلك الفترة الطويلة من حياتي

وذلك بمثابة نسيان عمري ..

فالأمر ليس سهلا بالنسبة لي .. ولكني مستعينة وممتوكلة وواثقة بالله ...


عدل سابقا من قبل نسمة هوا في السبت أكتوبر 11, 2008 4:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wissifleur
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 40
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ابنائي الجن بين الحقيقة والخيال ( الجزء الخير)   السبت أكتوبر 11, 2008 3:24 pm

بسـم الله الرحمـن الرحيــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألــف ألــف شكـر على المـــوضوع الــرائع و المميز..
بارك الله فيك..
ننتظـر منك الكثيـر ان شـاء الله
ونرى ابداعكـ وتميزكـ معنا في الـمـنـتـدى..
لك منــ أجمل تحية ــي
تقبلي مروري
اختك wissi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابنائي الجن بين الحقيقة والخيال ( الجزء الخير)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الحكمة و الروحانيات  :: قصص واقعية-
انتقل الى: